95% من محركات الصيادين غير صالحة بسبب منع ادخال معدات الصيانة

10:20 ص, 26 يناير 2022
تعبيرية
تعبيرية

نعى الاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين في قطاع غزة الصياد يحيى شبير (24 عامًا) والذي توفي نتيجة انقلاب مركبه داخل بحر منطقة الواحة شمال قطاع غزة اليوم.

وقال رئيس الاتحاد العام سامي العمصي في تصريح صحفي، إن: "حادثة غرق الصياد شبير هي الثانية بعدما توفي الصياد محمد نبيل مصلح غرقًا في البحر قبالة مدينة "دير البلح" وسط قطاع غزة في سبتمبر/ أيلول، إثر انقلاب مركبه أيضًا".

وعزا نقيب العمال أسباب انقلاب قوارب الصيادين إلى سياسة الحصار ومنع الاحتلال إدخال مواد الصيانة، الأمر الذي جعل قرابة 95% من محركات الصيادين غير صالحة للاستخدام، في ظل منع إدخال المحركات منذ عام 2006، وبات قطاع الصيد بحاجة إلى 300 محرك بشكل عاجل. بحسب العمصي

ونبه العمصي إلى أن استهداف الاحتلال للقوارب وخاصة المحركات يجعل عمليات الصيانة غير مجدية ومكلفة، "في بعض الحالات أدت لانقلاب المراكب ووفاة الصيادين"، لافتا إلى أن الاحتلال يمنع إدخال محركات تزيد قوتها على 40 حصاناً؛ ما تسبب في رفع سعرها من 12 ألف شيقلاً إلى 35 ألف شيقلاً.


وأشار إلى أن الاحتلال دمر خلال العام الماضي قرابة 33 مركبًا، لافتا في الوقت ذاته إلى أن مشروع صيانة وترميم 100 قارب صيد وينفذه اتحاد لجان العمل الزراعي يخفف من مأساة الصيادين.