صبيح: دعوات حضور المجلس المركزي ستصل لـ141 عضوا خلال 24 ساعة

10:05 ص, 26 يناير 2022
تعبيرية
تعبيرية

قال أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، محمد صبيح، إن المجلس سيقوم خلال الـ24 ساعة القادمة بإرسال الدعوات لجميع الأعضاء البالغ عددهم 141 عضوا، والعدد شامل لكل الفصائل دون استثناء للمشاركة في اجتماع المجلس المركزي المقرر في 6 شباط المقبل.

وأضاف في حديث للإذاعة الرسمية: "هناك اعضاء من المجلس التشريعي من حماس والشعبية والديمقراطية وفتح وغيرها، هم اعضاء وسيتلقون الدعوة ونتمنى من الجميع ان يحضروا هذا الاجتماع الهام".

وتابع: "حتى نظهر تماسك منظمة التحرير وقوة الشعب الفلسطيني في مواجهة ما يجري على الارض من انتهاكات وعدوان اسرائيلي همجي طال كل بيت وشجرة".

وأكد أنه خلال 24 ساعة تكون الدعوات قد وصلت أو في طريقها للوصول في كافة أمكان وجود الأعضاء.

وفي سؤاله عما إذا كان المجلس سيرسل دعوات للفصائل التي لم توافق على المشاركة، قال صبيح: "نحن في هيئة رئاسة المجلس لا ننظر إلا للقانون والنظام الذي يلهمنا لإرسال الدعوات للجميع دون النظر إلى المماحكات السياسية وما يدور بين الفصائل، فهذا شأن خاص بالفصائل، والمجلس المركزي والوطني للجميع ويتعامل مع الفصائل داخل المجلس ليس كفصائل وإنما كممثلين عن الشعب الفلسطيني".

وفيما يتعلق بجدول أعمال المجلس المركزي، قال صبيح: "الاتفاق بين اللجنة التنفيذية وهيئة رئاسة الجلس على مشروع جدول اعمال على ان يقر من قبل المجلس".

وأضاف أن الرئيس حمود عباس سيلقي خطابا مطولا هاما، بحضور وسائل الإعلام والضيوف.

وتابع: "بعد انتهاء خطاب الرئيس ترفع الجلسة لمدة معينة ثم نعود لجلسة العمل الاولى .. وأول بند سيكون التحقق من النصاب، ثم ستكون هناك كلمة للرئيس عباس داخليا للحديث في القضايا التي تكون خاصة بالاعضاء وما يستوجب من الاعضاء اتخاذ قرارات خاصة بالشأن الفلسطيني".

وقال: "بعد ذلك سيقر جدول الاعمال، ولدينا قضايا سياسية كثيرة ويدور الحوار بين الفصائل للتوافق على موقف واحد داخل المركزي، في قضايا القدس والاسرى والانتهاكات الاسرائيلية والاستيطان والتحرك السياسي وتقارير اللجنة التنفيذية".

وأشار إلى أنه سيكون هناك انتخابات لملء الفراعات اما في اللجنة التنفيذية او المجلس الوطني وسيتفق الاعضاء على الية ترتيب هذه البنود على جدول الاعمال.