الاقتصاد : الوزارة هي من يحدد الأسعار واجتماع غدا لدراسة أسعار الخبز

01:06 م, 08 مايو 2022
تعبيرية
تعبيرية

قال مدير عام الإدارة العامة لحماية المستهلك في وزارة الاقتصاد الوطني ابراهيم القاضي، اليوم الأحد، إن وزارة الاقتصاد تواصلت مع ممثلي أصحاب المخابز للعودة لبيع اسعار الخبز عما كانت عليه قبل العيد.

وكان أصحاب بعض المخابز قد رفعوا سعر كيلو الخبز الواحد بعد انتهاء شهر رمضان لـ5 شواكل.

وأشار في حديث للإذاعة الرسمية : "من يحدد الأسعار هي وزارة الاقتصاد وليست النقابة".

وأكد أن اجتماعا ستعقده وزارة الاقتصاد بوجود الوزير خالد العسيلي لدراسة الارتفاع على أسعار الطحين وبالتالي تحديد أسعار الخبز".

وأوضح أنه سيكون هناك قرار بناء على الارتفاع الحاصل على أسعار الطحين.

وفيما يتعلق بالسلع الأخرى خصوصا الدواجن والبندورة والارتفاع الكبير على طرأ على أسعارهما، قال القاضي :" نأمل من المزارعين أن يقوموا بالعودة للأسعار القديمة والتعاون على ذلك، لأن إدخال كميات كبيرة من الدواجن المستوردة سواء الطازجة أو المجمدة ستؤثر على المزارع الفلسطيني".

وأوضح أن سيتم إدخال مواد للسوق الفلسطيني كالخضار خصوصا البندورة التي شهدت ارتفاعا خياليا على أسعارها، وأضح أن هذه الكميات لن تؤثر على المزارعين ولكنها ستعيد الأسعار عما كانت عليه.