طعام تكرهه ملكة بريطانيا بشدة وتحظر دخوله للقصر

10:26 ص, 26 يناير 2022
تعبيرية
تعبيرية

كشف رئيس طهاة ملكي سابق أن ملكة بريطانيا إليزابيث الثانية تكره الثوم بشدة، وأنها قررت منع تناوله في القصر الملكي.

وأوضح دارين ماكغرادي، الذي عمل لدى الملكة والأميرة الراحلة ديانا كرئيس طهاة لفترة طويلة، أن الملكة إليزابيث، البالغة من العمر 95 عاما، أمرت بإزالة الثوم من ”قائمة الطعام“ في جميع القصور الملكية التي تقيم فيها.

وقال ماكغرادي (60 عاما) لصحيفة ”ديلي إكسبرس“ البريطانية، يوم أمس الثلاثاء: ”لم يكن لدى الملكة ثوم في قائمة الطعام أبدًا؛ لأنها تكره رائحته وطعمه.“

ولفتت الصحيفة إلى أن الشيف الملكي ليس وحده الذي كشف هذا السر، إذ إن كاميلا باركر، زوجة ولي العهد البريطاني الأمير تشارلز، قالت قبل فترة إن الملكة ليست من محبي الثوم.

وعندما سئلت عن الطعام الذي لا يأكله أعضاء العائلة الملكية، قالت كاميلا دوقة كورنوال: ”أكره أن أقول هذا، لكنه الثوم.. الثوم هو محظور في قائمة الطعام الملكية.“

وكشف ماكغرادي أيضا أن هناك طعاما آخر تحب الملكة تجنبه، وهو البصل، قائلا: ”لم يكن بإمكاننا أبدا تقديم أي شيء مع الثوم أو الكثير من البصل“.

وأضاف: ”كما أنه لم يكن مسموحا لنا تقديم لحوم نادرة أو قليلة الطهي؛ لأنها كانت تحب اللحم مطهوا جيدا دائما.. كانت الملكة متشددة في هذا الشأن.“

كما كشف ماكغرادي سرا آخر بشأن العائلة الملكية، وهو أن الملكة وبقية أفراد العائلة يحبون الاسترخاء في ”قلعة بالمورال“ في اسكتلندا، وليس في أي قصر ملكي آخر.

وقال: ”بالمورال هو المكان الذي يرخي أفراد العائلة الملكية شعرهم.. جميعهم يحب الاسترخاء والاستمتاع في تلك القلعة.. يمكن أن تراهم مسترخين وسعداء طوال الوقت.“

ومن المقرر أن تحتفل الملكة إليزابيث بيوبيلها البلاتيني، وهو مرور 70 عاما على توليها العرش، وذلك في شهر حزيران/يونيو المقبل، وستتضمن الاحتفالات التي تستمر لعدة أسابيع عروضا عسكرية ومسيرات رسمية وشعبية وحفلات غنائية.

وهذه هي المرة الأولى التي تحتفل ملكة بريطانيا بتوليها العرش في غياب زوجها الأمير فيليب، الذي توفي في شهر نيسان/أبريل الماضي عن عمر ناهز 99 عاما، بعد زواج استمر لأكثر من 70 عاما.