ميزة جديدة تمكن مستخدمي "إنستغرام" من استرداد المنشورات المحذوفة

10:47 ص, 03 يناير 2022
تعبيرية
تعبيرية

قدمت شركة ”ميتا“ المالكة لمنصة الصور الأشهر في العالم ”إنستغرام“، ميزة تمكن المستخدمين من مراجعة واستعادة القصص والمنشورات المحذوفة في غضون 24 ساعة.

ووفقًا لـ“ميتا“، يمكن للمستخدمين أيضُا استعادة القصص المنشورة أو المؤرشفة باستمرار على ”إنستغرام“ في غضون 30 يومًا من الحذف.

ووضعت الشركة على منصة خيارًا جديدًا ضمن هذه الميزة الجديدة المعروفة، وتأتي علي هيئة مجلد باسم ”المحذوفة مؤخرًا“، موضحة أنه يمكن للمستخدم استعادة المنشور أو حذفه نهائيًا خلال فترة شهر واحد.

وأشارت الشركة إلى أنه سيتم نقل جميع الصور، ومقاطع الفيديو، ومقاطع فيديو ”IGTV“، أيضًا إلى مجلد ”المحذوفة مؤخرًا“.

وحددت المنصة فيما يلي الخطوات اللازمة للمستخدم من أجل استعادة المنشورات، والقصص المحذوفة:

أولاً: افتح تطبيق ”إنستغرام“، وانتقل إلى ملف التعريف الخاص بك.

ثانيًا: انقر فوق رمز القائمة، الذي يشبه ”الهامبرغر“ والموجود في الزاوية اليمنى العليا من الشاشة، وقم بتحديد خيار الحساب من قائمة الإعدادات.

ثالثًا: انقر فوق الخيار المحذوف مؤخرًا وسيعرض كل المحتوى الذي قمت بحذفه مؤخرًا.

رابعًا: اضغط على المنشور الذي تريد استعادته.

خامسًا: انقر فوق أيقونة ”ثلاثية النقاط“ أعلاه.

سادسًا: حدد من بين الخيارات التي تقوم إما بحذف المنشور أو استعادته نهائيًا.

سابعًا: انقر فوق كلمة ”استعادة“ لاسترجاع المنشور مرة أخرى.

ثامنًا: لاستعادة المنشورات المحذوفة، تحتاج إلى التحقق من الأمان بمساعدة ”OTP“ الذي تحصل عليه على رقم هاتفك أو بريدك الإلكتروني.

تاسعًا: أدخل كلمة المرور لمرة واحدة واضغط على تأكيد لاستعادة المنشور المحذوف.

وكان رئيس شركة ”إنستغرام“، آدم موسيري، قد أعلن، أواخر شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، عن بعض الأفكار والأولويات التي يعتزم تطبيقها على المنصة في العام الجديد، حيث حدد أولويات الشركة للعام الجديد، التي تشمل مضاعفة الفيديوهات على المنصة.

وأكد موسيري، أن المنصة ستضاعف عملها على عناصر التحكم أيضًا، حيث أعلن موقع ”إنستغرام“ في بداية الشهر الماضي، أنه سيضيف أدوات التحكم والرقابة الأبوية، في آذار المقبل.

ومن أبرز العناصر التي اهتم موسيري، بذكرها هي التركيز على الشفافية، وتقديم المزيد من الأفكار حول ”كيفية عمل إنستغرام“، حيث تتطلع المنصة إلى منح المستخدمين مزيدًا من التحكم في تجربتهم.