علامات تشير للإصابة بالسكتة الدماغية.. احذر مضاعفاتها

11:17 ص, 20 نوفمبر 2021
تعبيرية
تعبيرية

قد تحدث الإصابة بالسكتة الدماغية فجأة وبدون أي مقدمات، نتيجة العديد من العوامل المتراكمة، وهى حالة قد تودي بالحياة حال عدم إنقاذ فورًا.

أعراض السكتة الدماغية

تشمل الأعراض المصاحبة للإصابة بالسكتة الدماغية ما يلي:

- ضعف مفاجئ في الذراع أو الساق، وغالبًا ما يحدث ذلك في جانب واحد من الجسم.

- صعوبة المشي أو الشعور بالدوخة أو فقدان التوازن.

- ضبابية الرؤية في عين واحدة أو في كلتيهما.

- صعوبة الكلام أو تداخله.

- صداع شديد بدون سبب واضح.

وتستمر هذه الأعراض أقل من 24 ساعة، ولا تسبب ضررًا على الدماغ، ولكنها تعد تحذيرًا لحدوث السكتة الدماغية، والتأثير على خلايا المخ.

مضاعفات الإصابة بالسكتة الدماغية

قد تؤدي السكتة الدماغية إلى تعريض الشخص المصاب لبعض المضاعفات الخطيرة، التي تتضمن:

- الشلل.

- فقدان البصر أو النطق.

- قد تصل حدة الأمر إلى الوفاة.

ما الذي يحدث عند الإصابة بالسكتة الدماغية؟

تحدث الإصابة بالسكتة الدماغية عندما يتوقف أو يقل تدفق الدم إلى الدماغ، مما يؤدي إلى تلف خلاياه بعد دقائق قليلة، وتؤثر السكتة الدماغية على شرايين الدماغ، وهى حالة أكثر شيوعًا لدى كبار السن.

ويمكن أن تؤدي السكتة الدماغية إلى عجز في وظيفة الدماغ، مما يؤثر على الوظائف الحيوية للجسم، ومنها النطق.

أنواع السكتة الدماغية

- السكتة الدماغية الإقفارية

يحدث ذلك النوع من الحالة لما يقرب من 87% من الحالات، بسبب انسداد الأوعية الدموية التي تحمل الدم إلى الدماغ، بفعل الترسبات الدهنية أو الجلطة الدموية التي يكون مصدرها غالبًا في القلب.

- السكتة الدماغية النزفية

تحدث نتيجة لانفجار أو تمزق الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى حدوث تورم وضغط في الدماغ، وهو ما ينتج عنه تلف الخلايا والأنسجة، وقد يؤدي إلى الوفاة، ومن أخطر أسبابها ضغط الدم المرتفع غير المنتظم.

عوامل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية

- كبر السن.

- التاريخ العائلي المرضي.

- ارتفاع ضغط الدم غير المنتظم.

- السكري.

- ارتفاع الكوليسترول.

- السمنة وسوء التغذية.

- الجنس، حيث يزداد الخطر لدى الرجال.

- الإصابة المسبقة بالسكتة الدماغية.

- أمراض الشرايين.

- تناول المشروبات الكحولية وتعاطي المخدرات.

- عدم ممارسة النشاط البدني.

ماذا أفعل عند الشعور بأعراض السكتة الدماغية؟

- السرعة في الرعاية الصحية خلال الساعات الأولى من ظهور الأعراض

تشخيص وعلاج السكتة الدماغية

يستطيع الطبيب تشخيص السكتة الدماغية، من خلال إجراء اختبارات الدم، لتحديد مستويات الكوليسترول والسكر في الدم، إضافة إلى إجراء الأشعة المقطعية، والتصوير بالرنين المغناطيسي، واختبارات للقلب والأوعية الدموية والبلع.

وبعد التأكد من الإصابة بالسكتة الدماغية، يتم إعطاء المصاب فورًا مذيب الجلطة عن طريق الوريد، لتحسين تدفق الدم إلى المخ.

وتعتمد بقية الأدوية على الحالة الصحية للمصاب، فبعض الحالات قد تؤخذ مسيلات الدم لفترة قصيرة، والبعض يتناولها لفترة طويلة، وقد تحتاج بعض الحالات إلى التدخل الجراحي، لإزالة التجلط لاستعادة تدفق الدم إلى المخ، عن طريق إدخال قسطرة لإصلاح الشريان المتضرر في الدماغ، حيث يتم عمل هذا الإجراء في غضون الست ساعات الأولى من ظهور أعراض السكتة الدماغية الحادة.

وتحتاج بعض الحالات إلى فترة التأهيل، مثل الحاجة للعلاج الطبيعي، النطق والتخاطب، والعلاج النفسي.

طرق الوقاية من الإصابة بالسكتة الدماغية

- السيطرة على الأمراض التي تؤدي إلى السكتة الدماغية، مثل ارتفاع ضغط الدم والسكري.

- اتباع نظام غذائي صحي.

- ممارسة الرياضة بشكل منتظم.

- الإقلاع عن التدخين.

- الحفاظ على وزن صحي مثالي.