تقديرات بان الاسيرين افترقا- قوات الاحتلال تواصل البحث في جنين ويوكنعام

11:52 ص, 12 سبتمبر 2021
توضيحية
توضيحية

افادت وسائل اعلام اسرائيلية انه بحسب التقديرات فإن الأسيرين الطليقين، مناضل يعقوب انفيعات وأيهم نايف كممجي، لا يتواجدان معا وإنما افترقا.

وقال وزير الامن الداخلي عومر بارليف "نواصل متابعة الاثنين المتبقيين ، والتقدير هو أن أحدهما على الأقل في الضفة الغربية. وهذا يعني أن المطاردة يجب أن تمتد على مساحات واسعة ، حتى خارج الخط الأخضر ".

ولدى سؤاله عما إذا كان هناك خوف من قيامهم بهجوم ، قال: "يجب أن يكون هناك دائمًا خوف ، لأن الناس في حالة من اليأس - لا يمكن توقع أفعالهم أبدًا.

وحول التحقيق مع المعتقلين الأربعة قال: "التحقيق ما زال مستمرا ومن المؤكد أن الأربعة الذين تم القبض عليهم لا يعرفون مكان الاثنين الآخرين."

هذا وتواصل قوات الاحتلال عمليات البحث والتقصي عن الاسيرين المتبقيين ، وتتركز عمليات البحث عن الأسيرين في منطقتي مدينتي يوكنعام وجنين.

ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي عمليات في قرية يعبد وقرى أخرى قريبة من جنين، بادعاء وجود تقديرات بأن أحد الأسيرين نجح بالدخول إلى الضفة الغربية.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلية الأسيرين زكريا الزبيدي (45 عاما) ومحمد قاسم عارضة (39 عاما) في موقف للشاحنات في قرية أم الغنم بالقرب من جبل الطور، فجر أمس، وذلك بعد ساعات من اعتقال الأسيرين محمود عبد الله عارضة (46 عاما) ويعقوب محمد قادري (49 عاما) في أطراف مدينة الناصرة، مساء أول من أمس.