"لا يمكن تدمير النادي" .. رئيس برشلونة يكشف أسباب رحيل ميسي

04:25 م, 06 أغسطس 2021
خوان لابورتا رئيس برشلونة
خوان لابورتا رئيس برشلونة

كشف خوان لابورتا رئيس برشلونة عن الأسباب الحقيقية وراء إعلان النادي رحيل الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي عن صفوفه بشكل رسمي.

وكان عقد ميسي السابق مع برشلونة انتهى في 30 يونيو/ حزيران الماضي، لكن كلا الطرفين استطاع التوصل لاتفاق على تجديد العقد، غير أن رابطة الدوري الإسباني رفضت توثيقه بسبب المشاكل المالية للنادي الكتالوني، على خلفية أزمة تفشي فيروس كورونا المستجد.

ومن ثم أعلن برشلونة عدم استمرار ميسي ورحيله بعد سنوات طويلة بدأت مع الفريق الأول عام 2004، وقد استطاع طوال هذه المدة صنع مجد الفريق الكتالوني.

وقال لابورتا خلال مؤتمر صحفي عقده الجمعة للحديث عن أسباب رحيل ميسي: "أنا هنا لشرح الموقف الذي وصلنا إليه مع المفاوضات الخاصة بميسي، أريد أن أقول إننا للأسف حصلنا على ميراث ليس لدينا فيه أي هامش فيما يخص أزمة الرواتب".

وتابع: "كشوف المرتبات الرياضية تمثل 110٪ من دخل النادي، هذا يعني أننا لا نملك هامشًا وأن قواعد الدوري الإسباني الخاصة باللعب المالي النظيف. تجعل أرقامنا المالية أسوأ بكثير مما قيل رسميًا".

وواصل: "كل شيء يتعلق باللعب المالي النظيف في الدوري الإسباني لم نتمكن من حله، ومن ثم، لم نتمكن من تسجيل عقد ميسي على الرغم من اتفاقنا معه".

وأضاف: "وبناء على كل ذلك، لا يمكنني اتخاذ قرار يمكن أن يدمر النادي، برشلونة هو أهم شيء، وبالتالي تم اتخاذ هذا القرار".

وأردف: "للتوافق مع قواعد اللعب المالي النظيف في إسبانيا، كان على برشلونة الموافقة على عملية كانت تعني رهن حقوق البث التلفزيوني الخاصة بالنادي لمدة نصف قرن. وأنا لست على استعداد للقيام بذلك".

وأوضح: ""تجديد ميسي ينطوي على مخاطر معينة ، وسنكون على استعداد لتحمل المخاطر ، لكننا لا نريد تعريض النادي للخطر، لقد قام مجلس الإدارة السابق بعمل سيئ للغاية".

لابورتا واصل تصريحاته القوية، مضيفا: "ليو أراد البقاء في برشلونة ، أردناه أن يبقى. شكرا لكل المفاوضين خلال كل هذه الأشهر، ولكن لم تكتمل الأمور كما نريد".

وواصل: "هل هناك خيارات لإعادة توجيه الموقف من جديد؟، لا أريد توليد آمال كاذبة، اللاعب لديه أيضًا عدة عروض أخرى، كان هناك حد زمني لنا وكذلك لميسي".

وأتم: "الحياة بعد ميسي ستستمر ، واليوم تبدأ حقبة جديدة في تاريخ النادي".