الاحتلال يحظر تصليح المركبات الإسرائيلية بالكراجات الفلسطينية

05:15 م, 27 نوفمبر 2022
الاحتلال يحظر تصليح المركبات الإسرائيلية بالكراجات الفلسطينية

أصدرت السلطات الإسرائيلية تعليمات وتوجيهات تحظر على الإسرائيليين تصليح مركباتهم في الكراجات والورش الفلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، وذكرت بأن عقوبة انتهاك حظر تصليح المركبات هناك تصل إلى 3 سنوات سجن فعلي وغرامة مالية باهظة.

وقالت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها، اليوم الأحد، إنه بحسب القانون الإسرائيلي، "يحظر إصلاح المركبات الإسرائيلية في الورش والكراجات الفلسطينية الواقعة في منطقة الضفة الغربية".

ولتبرير تضييق سلطات الاحتلال على أصحاب المصالح التجارية والورش الفلسطينية، اعتبرت الشرطة الإسرائيلية أن "هذه الظاهرة خطيرة، حيث إن الدخول إلى المنطقة محظور، وقد يؤدي إلى إصابة في الأرواح"، على حد تعبيرها.

وزعمت شرطة الاحتلال أن إصلاح المركبات في هذه الكراجات "ليس آمنا من حيث أداء العمل وقطع الغيار المركبة في السيارة، ومن الممكن أن تكون مثل هذه السيارة التي يتم تصليحها في الضفة هدفا للمنظمات الإرهابية"، وفقا لمزاعمهما.

وذكرت شرطة الاحتلال، أن عقوبة انتهاك حظر تصليح المركبات في الكراجات والورش الفلسطينية بالضفة، تصل إلى 3 سنوات.

واعتبرت شرطة الاحتلال، دخول المستوطنين إلى هذه البلدات الفلسطينية يشكل خطرا عليهم، وحذرت المستوطنين من أن التصليح في هذه الورش قد يجعلهم هدفا لتنظيمات المقاومة الفلسطينية.

يشار إلى أن الكثير من الإسرائيليين من سكان البلدات والمدن داخل الخط الأخضر، أو المستوطنات بالضفة والقدس، على حد سواء، يتوجهون إلى الكراجات وورشات التصليح الفلسطينية في الضفة الغربية كونها أرخص سعرا من الكراجات الإسرائيلية.

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي داهم منذ فترة العديد من الكراجات الورشات بعد العمليات الفلسطينية، وشدد العمل بقرارات منع دخول الاسرائيليين إليها وفرض عقوبة سجن تصل إلى 3 سنوات لأصحاب السيارات المخالفين.

المصدر: عرب ٤٨